هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالبوابةأرسل مقالالتسجيلدخول
 

 قصائد المعلقات

اذهب الى الأسفل 
5 مشترك
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
Bassel-a
صديق فيروزي
صديق فيروزي
Bassel-a


الجنس : ذكر
المشاركات : 665
العـمر : 33
الإقامة : سوريا
العـمل : طالب علم
المزاج : رواق
السٌّمعَة : 6
التسجيل : 26/02/2007

قصائد المعلقات  - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصائد المعلقات    قصائد المعلقات  - صفحة 2 Emptyالجمعة فبراير 22, 2013 11:58 am


تعريف / بمعلقة عبيد بن الأبرص

على الرغم من هزال هذه القصيدة واضطرابها من الناحية الفنية، فإنها تعتبر من أشهر قصائد عبيد بن الأبرص،
ذلك أن المنذر قد طلب إلى الشاعر أن يلقيها في حضرته. وقد أوردها التبريزي ضمن مجموعة (القصائد العشر).
بدأها عبيدُ بذكر المنازل المقفرة وتقلّب صروف الزمان عليها، ثم انتقل إلى الحديث عن سنّة الحياة في
تحوّل كل شيء، ونهاية الإنسان إلى الموت، ويستطرد في بقية القصيدة، أي في ثلاثة أرباعها،
إلى وصف سفره بالنّاقة، ثم إلى وصف فرسه.
وأجمل ما في القصيدة هو المقطع الأخير الذي وصف به المعركة التي جرت بين العقاب والثعلب
وانتصارها عليه. وهو وصف يكاد ينسينا جفاف المطلع واتشاحه بالألوان القاتمة. وقد ذكرها ابن سيده مثلاً
على "الشعر المهزول غير المؤتلف البناء". وقال ابن كناية "ولم أر أحداً ينشد هذه القصيدة على إقامة العروض.
"وقيل أيضاً: "كادت ألا تكون شعراً". وكل هذا لم يمنع من شهرة القصيدة.
َ
معلقة عبيد بن الأبرص
أََقـفَـرَ مِـن أَهلِـهِ مَلحـوبُ ---- فَالقُـطَـبِـيّـاتُ فَالـذُّنـوبُ
وبُـدِّلَـت أَهلُهـا وُحـوشـاً ---- وَغَيَّـرَت حالَهـا الخُـطـوبُ
أَرضٌ تَـوارَثَـهـا الـجُـدودُ ---- فَكُـلُّ مَـن حَلَّهـا مَحـروبُ
إِمّـا قَـتـيـلاً وَإِمّـا هُلكـاً ---- وَالشَيبُ شَينٌ لِمَن يَشِيبُ
عَيـنـاكَ دَمعُهُـمـا سَـروبُ ---- كَـأَنَّ شَـأنَيهِمـا شَـعـيـبُ
واهِـيَـةٌ أَو مَعـيـنٌ مَـعـنٌ ---- مِن عَضَّــةٍ دُونَهـا لُـهـوبُ
تَصبـو وَأَنَّـى لَـكَ التَّصابِـي ---- أَنّـى وَقَـد راعَـكَ الـمَشيبُ
فَكُـلُّ ذي نِعمَـةٍ مَخـلـوسٌ ---- وَكُـلُّ ذي أَمَـلٍ مَـكـذوبُ
وَكُـلُّ ذي إِبِــلٍ مَــوروثٌ ---- وَكُـلُّ ذي سَلَـبٍ مَسـلـوبُ
وَكُـلُّ ذي غَـيـبَـةٍ يَـؤوبُ ---- وَغـائِـبُ الـمَوتِ لا يَـؤوبُ
أَعـاقِـرٌ مِـثـلُ ذاتِ رِحــمٍ ---- أَم غَانِـمٌ مِثـلُ مَـن يَخـيـبُ
مَن يَسـألِ النَّـاسَ يَحـرِمـوهُ ---- وَسـائِـلُ اللهِ لا يَـخـيـبُ
بـالله يُـدركُ كُـلُّ خَـيـرٍ ---- والقَـولُ فِـي بَعضِـهِ تَلغِيـبُ
وَاللهُ لَـيـسَ لَـهُ شَـرِيـكٌ ---- عَـلاَّمُ مَـا أَخفَـتِ القُلُـوبُ
أَفلِـحْ بِمَا شِئـتَ قَـد يُبلَـغُ ---- بالضَّعـفِ وَقَد يُخدَعُ الأَرِيـبُ
لاَ يَعِـظُ النَّـاسُ مَـن لاَ يَعِـظِ ---- الدَّهرُ وَلا يَنـفَـعُ التَلبيـبُ
سَاعِـد بِـأَرضٍ تَكُـونُ فِيـهَا ---- وَلا تَـقُـل إِنَّـنِـي غَـريـبُ
وَالمَـرءُ مَا عَـاشَ فِي تَكذِيـبٍ ---- طـولُ الحَيـاةِ لَـهُ تَعـذيـبُ
****
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
 
قصائد المعلقات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
 مواضيع مماثلة
-
» قصائد للشاعرة الأسبانية بيغونيا بوثو
» شعراء الصعاليك
» قصائد مغناة لمحمود درويش
» قصائد رباب من التراث القرواني الريفي
» مختارات من أعمال ومؤلفات جبران خليل جبران

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الأدبي والشعري }000 :: أصـدقاء القصائد الشعرية-
انتقل الى: