هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالبوابةأرسل مقالالتسجيلدخول
 

 اليدان المصليتان - الفنان ألبرت ديورر

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
Mariam Tanous




الجنس : انثى
المشاركات : 620
العـمر : 38
الإقامة : لبنان -الكورة
العـمل : موظفة
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 0
التسجيل : 07/02/2013

اليدان المصليتان - الفنان  ألبرت ديورر Empty
مُساهمةموضوع: اليدان المصليتان - الفنان ألبرت ديورر   اليدان المصليتان - الفنان  ألبرت ديورر Emptyالإثنين يوليو 11, 2022 7:09 pm

اليدان المصليتان - الفنان  ألبرت ديورر Ydab10

في قرية قريبة من بلدة نورمبرج الأوروبية، في القرن الخامس عشر، عاشت عائلة مكونة من أب وأم وثمانية عشر طفلًا.
لذا كانت ظروفهم المادية في غاية الصعوبة. ولكن ذلك لم يمنع الأخوين الأكبرين من حلم كان يراودهما...
فالاثنان موهوبان في الرسم، ولذا حلما بالانضمام إلى الدراسة في أكاديمية الفنون في نورمبرج. كان حلمًا لأنهما علما أن والدهما
لن يستطيع أن يتكفل باحتياجاتهما المادية وقت الدراسة. أخيرًا، توصلا إلى حل بعد مناقشات طويلة امتدت لساعات الفجر
المبكرة ولأيام عديدة... أن يُجريا قرعة.
الخاسر يذهب للعمل في المناجم ويتكفل بمصاريف أخيه الفائز لمدة أربع سنوات هي فترة الدراسة في الأكاديمية.
وبعدها يذهب الآخر ليدرس ويتكفل به أخوه ببيع الأعمال الفنية أو بالعمل في المناجم لو اقتضت الضرورة.
أُجريت القرعة، فاز بها ألبرت دورير، وهكذا ذهب إلى الأكاديمية، وأما أخوه فذهب إلى المناجم ليعمل فيها أربع سنوات.
منذ البداية كان واضحًا أن ألبرت سيكون له شأن عظيم في عالم الفن، وعندما حان وقت تخرجه، كانت لوحاته وتماثيله تدر عليه دخلا وفيرًا.
عاد ألبرت إلى قريته بعد غياب 4 سنوات وسط احتفال هائل؛ وصنع له أهله وليمة كبيرة. وعندما انتهوا من الطعام، وقف ألبرت وقال:
"يا أخي الحبيب، يباركك الله ويعوضك عن تعب محبتك لي. لولاك لما استطعت أبدًا أن أدرس في الأكاديمية. الآن حان دورك في الذهاب،
وأنا سأتكفل بمصاريفك، فلديّ دخل كبير من بيع اللوحات". اتّجهت الأنظار صوب الأخ منتظرة ما سيقوله.
أما هو فهز رأسه ببطء وقال: "لا يا أخي، أنا لا أقدر على الذهاب الآن. انظر إلى يديّ وما فعلته بهما 4 سنوات من العمل في المناجم.
لقد تكسر الكثير من عظامها الصغيرة. لا يا أخي، فإني لا أقدر على الإمساك بريشة صغيرة والتحكم الخطوط الدقيقة".
وذات يوم مر ألبرت على حجرة أخيه، فوجده راكعًا يصلّي ويداه مضمومتان نحو الأعلى؛ فاستوقفه المنظر وشعر برهبة شديدة.
وهنا أخذ أدواته ورسم تلك اليدين، كتكريم للمحبة الباذلة التي لا تفكر في نفسها. أطلق على اللوحة اسم "اليدين"،
وأما العالم فأذهله الرسم وأعاد تسمية اللوحة بـ"اليدين المصليتين". لقد مر على هذه الأحداث العديد من الأعوام.
وأعمال هذا الفنان منتشرة في متاحف كثيرة، ولكن معظمنا لا يعرف مِن أعماله سوى هذه اللوحة الرائعة
الفنان هو ألبرت ديورر Albrecht Dürer (ولد في ألمانيا 1471 - توفي 1528)،
والصورة هي "The Praying Hands" المرسومة سنة 1508.
فى المرة القادمة عندما ترى هذه اللوحة تذكر: كل يد قدمت لك خدمة، كل يد ضحت من أجل راحتك، كل يد بذلت نفسها من أجلك
هاتان اليدان ربما تكونان لأمك، لأبيك، لأخيك أو لصديق ضحى من أجلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
Martha Nassar




الجنس : انثى
المشاركات : 571
العـمر : 37
الإقامة : Bethleem
العـمل : well
المزاج : good
السٌّمعَة : 3
التسجيل : 03/04/2013

اليدان المصليتان - الفنان  ألبرت ديورر Empty
مُساهمةموضوع: رد: اليدان المصليتان - الفنان ألبرت ديورر   اليدان المصليتان - الفنان  ألبرت ديورر Emptyالأربعاء يوليو 13, 2022 9:16 am

smil smil smil

‘وَٱللهُ قَادِرٌ أَنْ يَزِيدَكُمْ كُلَّ نِعْمَةٍ، لِكَيْ تَكُونُوا وَلَكُمْ كُلُّ ٱكْتِفَاءٍ كُلَّ حِينٍ فِي كُلِّ شَيْءٍ، تَزْدَادُونَ فِي كُلِّ عَمَلٍ صَالِحٍ’’ (2 كورنثوس 9: 8)
أجرى مدير معهد بحوث سلوك الطفل، ‘‘برنارد ريملاند’’، دراسة حول مبدأ القاعدة الذهبيَّة، وطُلب من كلِّ شخص مشارك في الدراسة
إعداد قائمة تتضمَّن عشرة أشخاص يعرفهم جيِّدًا وتصنيفهم ضمن فئتين: ‘‘سعيد’’ أو ‘‘غير سعيد’’. ثم طُلب إليهم الرجوع إلى القائمة
وتصنيف كلّ واحد منهم بين ‘‘أناني’’ أو ‘‘غير أنانيّ’’. واكتشف ‘‘ريملاند’’ أنَّ السعداء بينهم هم غير الأنانيين،
فاستنتج أنَّ ‘‘الإنسان الأكثر سعادةً هو مَن يساعد الآخرين’’.
يمنحنا الله القدرة والفرص لمساعدة الآخرين طوال اليوم، وعندما نقرِّر أن نكون بركة للغير، يقلِ تركيزنا على ما لا نملكه،
ونشكر الله لأجل ما نملكه، ونرتقي إلى مستوى أعلى من الفرح. لذا، لا تسمح بأن يمرّ يوم بدون أن تساعد فيه شخصًا آخر.
صلاة شكر
أبي السماوي، أشكرك لأنَّك تتيح أمامي فرصًا كلَّ يوم لأكون بركة للآخرين. أنتَ منحتني بركات كثيرة،
وأريد استخدام ما منحتني إيَّاه لأبارك شخصًا آخر اليوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليدان المصليتان - الفنان ألبرت ديورر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» يد الفنان الأعظم
» الفنان فيلمون وهبي
» الفنان العربي الفيروزي جوج يعقوب حمد
» أصدقاء أغاني نور مهنا
» توفّي فجر اليوم الفنان حسن دكاك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ الأقسام الشبابية والترفيهية}000 :: أصـدقاء الفنانون واللوحات التشكيلية-
انتقل الى: