هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالبوابةأرسل مقالالتسجيلدخول
 

 قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار

اذهب الى الأسفل 
5 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
Bassel-a
صديق فيروزي
صديق فيروزي
Bassel-a


الجنس : ذكر
المشاركات : 665
العـمر : 33
الإقامة : سوريا
العـمل : طالب علم
المزاج : رواق
السٌّمعَة : 6
التسجيل : 26/02/2007

قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Empty
مُساهمةموضوع: قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار    قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Emptyالثلاثاء مارس 05, 2013 12:49 pm

من أروع ما قيل عن شهر أذار قصيدة الأرض :محمود درويش

-1-

في شهر آذار، في سنة الإنتفاضة، قالت لنا الأرضُ أسرارها الدموية.
في شهر آذار مرّت أمام البنفسج والبندقيّة خمس بنات.
وقفن على باب مدرسة إبتدائية، واشتعلن مع الورد والزعتر البلديّ. افتتحن نشيد التراب.
دخلن العناق النهائي – آذار يأتي إلىالأرض من باطن الأرض يأتي،
ومن رقصة الفتيات – البنفسج مال قليلاً ليعبر صوت البنات.
العصافيرُ مدّت مناقيرها في اتّجاه النشيد وقلبي.

أنا الأرض
والأرض أنت
خديجةُ! لا تغلقي الباب
لا تدخلي في الغياب
سنطردهم من إناء الزهور وحبل الغسيل
سنطردهم عن حجارة هذا الطريق الطويل
سنطردهم من هواء الجليل.
وفي شهر آذار، مرّت أمام البنفسج والبندقيّة خمس بناتٍ. سقطن على باب مدرسةٍ إبتدائيةٍ.
للطباشير فوق الأصابع لونُ العصافيرِ. في شهر آذار قالت لنا الأرض أسرارها.

-2-

أُسمّي الترابَ امتداداً لروحي
أُسمّي يديّ رصيفَ الجروح
أُسمّي الحصى أجنحة
أسمّي العصافير لوزاً وتين
وأستلّ من تينة الصدر غصناً
وأقذفهُ كالحجرْ
وأنسفُ دبّابةَ الفاتحين.

-3-

وفي شهر آذار، قبل ثلاثين عاما وخمس حروب،
وُلدتُ على كومة من حشيش القبور المضيء.
أبي كان في قبضة الإنجليز. وأمي تربّي جديلتها وامتدادي على العشب. كنت أحبّ "جراح الحبيب"
و أجمعها في جيوبي، فتذبلُ عند الظهيرة، مرّ الرصاص على قمري الليلكي فلم ينكسر،
غير أنّ الزمان يمرّ على قمري الليلكي فيسقطُ سهواً...
وفي شهر آذار نمتدّ في الأرض
في شهر آذار تنتشرُ الأرض فينا
مواعيد غامضةً
واحتفالاً بسيطاً
ونكتشف البحر تحت النوافذ
والقمر الليلكي على السرو
في شهر آذار ندخلٌُ أوّل سجنٍ وندخلُ أوّل حبّ
وتنهمرُ الذكريات على قرية في السياج
وُلدنا هناك ولم نتجاوز ظلال السفرجل
كيف تفرّين من سُبُلي يا ظلال السفرجل؟
في شهر آذار ندخلُ أوّل حبٍّ
وندخلُ أوّل سجنٍ
وتنبلجُ الذكريات عشاءً من اللغة العربية:
قال لي الحبّ يوماً: دخلت إلى الحلم وحدي فضعتُ وضاع بي الحلم. قلت تكاثرْ!
تر النهر يمشي إليك.
وفي شهر آذار تكتشف الأرض أنهارها.

-4-

بلادي البعيدة عنّي.. كقلبي!
بلادي القريبة مني.. كسجني!
لماذا أغنّي
مكاناً، ووجهي مكانْ؟
لماذا أغنّي
لطفل ينامُ على الزعفران؟
وفي طرف النوم خنجر
وأُمي تناولني صدرها
وتموتُ أمامي
بنسمةِ عنبر؟
-5-

وفي شهر آذار تستيقظ الخيل
سيّدتي الأرض!
أيّ نشيدٍ سيمشي على بطنك المتموّج، بعدي؟
وأيّ نشيدٍ يلائم هذا الندى والبخور
كأنّ الهياكل تستفسرُ الآن عن أنبياء فلسطين في بدئها المتواصل
هذا اخضرار المدى واحمرار الحجارة-
هذا نشيدي
وهذا خروجُ المسيح من الجرح والريح
أخضر مثل النبات يغطّي مساميره وقيودي
وهذا نشيدي
وهذا صعودُ الفتى العربيّ إلى الحلم والقدس.
في شهر آذار تستيقظ الخيلُ.
سيّدتي الأرض!
والقمم اللّولبية تبسطها الخيلُ سجّادةً للصلاةِ السريعةِ
بين الرماح وبين دمي.
نصف دائرةٍ ترجعُ الخيلُ قوسا
ويلمعُ وجهي ووجهك حيفا وعُرسا
وفي شهر آذار ينخفضُ البحر عن أرضنا المستطيلة مثل
حصانٍ على وترِ الجنس
في شهر آذار ينتفضُ الجنسُ في شجر الساحل العربي
وللموج أن يحبس الموج ... أن يتموّج...أن
يتزوّج .. أو يتضرّح بالقطن
أرجوك – سيّدتي الأرض – أن تسكنيني صهيلك
أرجوك أن تدفنيني مع الفتيات الصغيرات بين البنفسج والبندقية
أرجوك – سيدتي الأرض – أن تخصبي عمري المتمايل بين سؤالين: كيف؟ وأين؟
وهذا ربيعي الطليعي
وهذا ربيعي النهائيّ
في شهر آذار زوّجتُ الأرضُ أشجارها.

-6-

كأنّي أعود إلى ما مضى
كأنّي أسيرُ أمامي
وبين البلاط وبين الرضا
أعيدُ انسجامي
أنا ولد الكلمات البسيطة
وشهيدُ الخريطة
أنا زهرةُ المشمش العائلية.
فيا أيّها القابضون على طرف المستحيل
من البدء حتّى الجليل
أعيدوا إليّ يديّ
أعيدوا إليّ الهويّة!

-7-

وفي شهر آذار تأتي الظلال حريرية والغزاة بدون ظلال
وتأتي العصافير غامضةً كاعتراف البنات
وواضحة كالحقول
العصافير ظلّ الحقول على القلب والكلمات.
خديجة!
- أين حفيداتك الذاهباتُ إلى حبّهن الجديد؟
- ذهبن ليقطفن بعض الحجارة-
قالت خديجة وهي تحثّ الندى خلفهنّ.
وفي شهر آذار يمشي التراب دماً طازجاً في الظهيرة. خمس بناتٍ يخبّئن حقلاً من القمح تحت الضفيرة.
يقرأن مطلع أنشودةٍ على دوالي الخليل، ويكتبن خمس رسائل:
تحيا بلادي
من الصفر حتّى الجليل
ويحلمن بالقدس بعد امتحان الربيع وطرد الغزاة.
خديجةُ! لا تغلقي الباب خلفك
لا تذهبي في السحاب
ستمطر هذا النهار
ستمطرُ هذا النهار رصاصاً
ستمطرُ هذا النهار!
وفي شهر آذار، في سنة الانتفاضة، قالت لنا الأرض أسرارها الدّمويّة:
خمسُ بناتٍ على باب مدرسةٍ ابتدائية يقتحمن جنود المظلاّت.
يسطعُ بيتٌ من الشعر أخضر... أخضر. خمسُ بناتٍ على باب مدرسة إبتدائيّة ينكسرن مرايا مرايا
البناتُ مرايا البلاد على القلب..
في شهر آذار أحرقت الأرض أزهارها.

-8-

أنا شاهدُ المذبحة
وشهيد الخريطة
أنا ولد الكلماتُ البسيطة
رأيتُ الحصى أجنحة
رأيت الندى أسلحة
عندما أغلقوا باب قلبي عليّا
وأقاموا الحواجز فيّا
ومنع التجوّل
صار قلبي حارةْ
وضلوعي حجارةْ
وأطلّ القرنفل
وأطلّ القرنفل
-9-

وفي شهر آذار رائحةٌ للنباتات. هذا زواجُ العناصر. "آذار أقسى الشهور" وأكثرها شبقاً.
أيّ سيفٍ سيعبرُ بين شهيقي وبينزفيري ولا يتكسّرُ ! هذا عناقي الزّراعيّ في ذروة الحب.
هذا انطلاقي إلى العمر.
فاشتبكي يا نباتات واشتركي في انتفاضة جسمي، وعودة حلمي إلى جسدي
سوف تنفجرُ الأرضُ حين أُحقّقُ هذا الصراخ المكبّل بالريّ والخجل القرويّ.
وفي شهر آذار نأتي إلى هوس الذكريات، وتنمو علينا النباتات صاعدةً في اتّجاهات كلّ البدايات.
هذا نموُّ التداعي. أُسمّي صعودي إلى الزنزلخت التداعي. رأيت فتاةً على شاطئ البحر قبل ثلاثين عاماً
وقلتُ: أنا الموجُ، فابتعدتْ في التداعي. رأيتُ شهيدين يستمعان إلى البحر: عكّا تجئ مع الموج.
عكّا تروح مع الموج. وابتعدا في التداعي.
ومالت خديجة نحو الندى، فاحترقت. خديجة! لا تغلقي الباب!
إن الشعوب ستدخلُ هذا الكتاب وتأفل شمسُ أريحا بدونِ طقوس.
فيا وطن الأنبياء...تكامل!
ويا وطن الزارعين .. تكاملْ!
ويا وطن الشهداء.. . تكامل!
ويا وطن الضائعين .. تكامل!
فكلّ شعاب الجبال امتدادٌ لهذا النشيد.
وكلّ الأناشيد فيك امتدادٌ لزيتونة زمّلتني.

-10-

مساءٌ صغيرٌ على قريةٍ مهملة
وعيناك نائمتان
أعودُ ثلاثين عاماً
وخمس حروبٍ
وأشهدُ أنّ الزمانْ
يخبّئ لي سنبلة
يغنّي المغنّي
عن النار والغرباء
وكان المساءُ مساء
وكان المغنّي يغنّي
ويستجوبونه:
لماذا تغنّي؟
يردّ عليهم:
لأنّي أغنّي
.....
وقد فتّشوا صدرهُ
فلم يجدوا غير قلبه
وقد فتّشوا قلبه
فلم يجدوا غير شعبه
وقد فتشوا صوته
فلم يجدوا غير حزنه
وقد فتّشوا حزنه
فلم يجدوا غير سجنه
وقد فتّشوا سجنه
فلم يجدوا غيرهم في القيود
وراء التّلال
ينامُ المغنّي وحيداً
وفي شهر آذار
تصعدُ منه الظلال
-11-

أنا الأملُ والسهلُ والرحبُ – قالت لي الأرضُ والعشبُ مثل التحيّة في الفجر
هذا احتمالُ الذهاب إلى العمر خلف خديجة. لم يزرعوني لكي يحصدوني
يريد الهواء الجليليّ أن يتكلّم عنّي، فينعسُ عند خديجة
يريد الغزال الجليليّ أن يهدم اليوم سجني، فيحرسُ ظلّ خديجة وهي تميل على نارها.
يا خديجةُ! إنّي رأيتُ .. وصدّقتُ رؤياي تأخذني في مداها وتأخذني في هواها.
أنا العاشق الأبديّ، السجين البديهيّ. يقتبس البرتقالُ اخضراري ويصبحُ هاجسَ يافا

أنا الأرضُ منذ عرفت خديجة
لم يعرفوني لكي يقتلوني
بوسع النبات الجليليّ أن يترعرع بين أصابع كفّي ويرسم هذا المكان الموزّع
بين اجتهادي وحبّ خديجة

هذا احتمال الذهاب الجديد إلى العمر من شهر آذار حتّى رحيل الهواء عن الأرض
هذا الترابُ ترابي
وهذا السحابُ سحابي
وهذا جبين خديجة
أنا العاشقُ الأبديّ – السجينُ البديهيّ
رائحة الأرض توقظني في الصباح المبكّر..
قيدي الحديديّ يوقظها في المساء المبكّر
هذا احتمال الذهابِ الجديد إلى العمر،
لا يسأل الذاهبون إلى العمر عن عمرهم
يسألون عن الأرض: هل نهضت
طفلتي الأرض!
هل عرفوك لكي يذبحوك؟
وهل قيّدوك بأحلامنا فانحدرت إلى جرحنا في الشتاء؟
وهل عرفوك لكي يذبحوك
وهل قيّدوك بأحلامهم فارتفعت إلى حلمنا في الربيع؟
أنا الأرض..
يا أيّها الذاهبون إلى حبّة القمح في مهدها
احرثوا جسدي!
أيّها الذاهبون إلى صخرة القدس
مرّوا على جسدي
أيّها العابرون على جسدي
لن تمرّوا
أنا الأرضُ في جسدٍ
لن تمرّوا
أنا الأرض في صحوها
لن تمرّوا
أنا الأرض. يا أيّها العابرون على الأرض في صحوها
لن تمرّوا
لن تمرّوا
لن تمرّوا!

:hala:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
!!!




علم الدولة : Syria
الجنس : ذكر
المشاركات : 2093
الإقامة : !
العـمل : !
المزاج : !
السٌّمعَة : 86
التسجيل : 13/11/2010

قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار    قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Emptyالثلاثاء مارس 05, 2013 2:23 pm

فعلأ رائعه شكرا لنقلها

إن الشعوب ستدخلُ هذا الكتاب وتأفل شمسُ أريحا بدونِ طقوس.
فيا وطن الأنبياء...تكامل!
ويا وطن الزارعين .. تكاملْ!
ويا وطن الشهداء.. . تكامل!
ويا وطن الضائعين .. تكامل!
فكلّ شعاب الجبال امتدادٌ لهذا النشيد.
وكلّ الأناشيد فيك امتدادٌ لزيتونة زمّلتني.

:tack
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Yara




الجنس : انثى
المشاركات : 307
العـمر : 30
الإقامة : سوريا
العـمل : لا
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 1
التسجيل : 13/07/2010

قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Empty
مُساهمةموضوع: نازك الملائكة / مشغول في آذار   قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Emptyالأربعاء مارس 06, 2013 11:19 am


قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  588412
نازك الملائكة
مشغول في آذار

ينام الورد أو يصحو
ويبسم في المدى ليل ند أو ينتشي صبح
سواء ذاك أو هذا , حبيبي , أنت مشغول
سدى مني أوتار تصّلي وتراتيل
على مكتبك البارد تنكبّ بلا أحلام
وتسرق روحك الأرقام
وعند رتاجك المسدود ترتدّ المواويل
وقد أضحك , قد أبكي , وأسهر في الدّجى وأنام
سواء ... أنت مشغول
بأوراقك , والحبّ على المكتب مقتول ,
ألا فلتسقط الأوراق والأقلام
وآذار الندي وأنا ..وراء الباب
نرشّ جبينك الجديّ بالأطياب
نرقرق في دواة الحبر بعض تحرّق الموج
وننجي خشب المكتب من برد ومن ثلج
ونهديك الندى والعطر كأس شراب
حبيبي فافتح الأبواب
أنا والقمر المشتاق جئنا نطرق الشبّاك
عبرنا الصخر والأشواك
ووديانا من الآهات والأوصاب
أتينا هاهنا لنراك
حبيبي فافتح الشبّاك
***
حبيبي فافتح الأبواب , نحن هنا
جميعا :
أنت , آذار , وفرحة حبّنا , وأنا
أنا والشمس نحمل سمرة النهر
وأكوابا من العطر
وحزمة أنجم وسنا
حبيبي فافتح الأبواب , نحن هنا
جميعا :
أنت , آذار , وفرحة حبّنا , وأنا


قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  588412
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mariam Tanous




الجنس : انثى
المشاركات : 617
العـمر : 37
الإقامة : لبنان -الكورة
العـمل : موظفة
المزاج : جيد
السٌّمعَة : 0
التسجيل : 07/02/2013

قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Empty
مُساهمةموضوع: أنور العطار - آذار   قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Emptyالأربعاء مارس 06, 2013 3:50 pm

أنور العطار - آذار

هـلمي انظري قبلات الربيع .... على معطف السهل والرابيهْ
سَـرَتْ فـي السموات أنفاسُه.... فـعـطَّـرتِ الحقلَ والساقيهِ
وآذار يـلـعب فوق المروج .... كـمـا تـلعب الطفلة اللاهيه
يـعـانـقها وهو جمُّ الحنين.... فـتـغـريـه بالمقلة الرانيه
ويـلـقي عليها وشاح الخلود.... وألـوانـه الـعـذبة السابيه
ويـبـعث فيها شعاع الهوى .... فـتـهـتز من وجهه صابيه
تـألـقـت الأرض من وشيه .... فـلـم تـبـق زاويـة خاليه
وقـد زيـن الـروض أفياءه .... بـأحـلـى مـطارفه الكاسيه
خـمـائـله من نسيج النعيم .... تـأرج بـالـنـفـحة الذاكيه
جـواء مـن الـطير طفاحة .... تـنـغِّـمَ رائـحـةً غـاديه
كـأن الـنـسـيم أخو سكرة .... تـعـايـا من الخمرة الهانيه
....
تـعـاشـيب ناهلة بالطيوب .... مـفـضضة الثوب والحاشيه
كـأن على الأرض عرساً يقام .... فـتـمـشـي إليه الدنا حابيه
تـعـالـت إلـى الله أفراحه .... تـمـايـد حـافـلـة حانيه
وهَـبَّـتْ مواكبه الضاحكات.... تـجـدد أعـيـادهـا الباهيه
ريـاحـينها قد ملأن الفضاء .... ولـم تخل من عطرها ناحيه
ففي الجو ذابت أغاني الطيور.... بـهـيـنـمة النسمة الساليه
وفي الحقل ثار ضجيج القطيع.... حـنـيـنـاً لـشبّابة الراعيه
تـذوب مـن الـحب أنغامها .... فـتـخـفت من ناره الصاليه
بـراهـا الهوى وطوت سره.... فـبـان مـن النغمة الفاشيه
فـيـالـك عرساً بهيَّ الإطار.... جـديد الرؤى والمنى الهانيه
....
هـلـمـي افتحي كوة للربيع .... لـنـشـرب فـرحـته ثانيه
فقد ملت الروح عبء الظلام .... وحـنت إلى البسمة الضاحيه
أكـان سـجـوك غير الرقاد .... تـغـلـغل في المقلة الساهيه
وأغـفـل بين شعاب الجفون .... تـصـاويـر من مهجة باكيه
يـبـين على صفحتيها الأنين.... وتـخـشع فيها الرؤى جاثيه
تـوهّج من ماسها في العيون.... روايـات أحـزانها الطاغيه
هلمي اقرئي خافيات الحظوظ .... ومـا تـضمر العيشة الباغيه
ونـوحـي عـلى حلم مورق .... تـبـدد فـي السكرة الغاشيه
سـيمضي الشباب كأن لم يكن .... سـوى ذكـرة حـلوة ساجيه
تـجـدد أحـلامـه الغابرات.... وتـرجـع نـشوته الماضيه
كـأن لـه مـلـعـباً ساحراً .... تـنـاسـتـه أيـامه الخاليه
تـمـوج بـأفـيائه النعميات .... وتـلـمـع فيه المنى الغانيه
بـدا والـحـياة على جانبيه .... تـنـيـه بـأحلامها الغاويه
مـحـفـة آذار تـلقي عليه .... أزاهـيـرهـا الغضة الناديه
....
تـعـالي نوثق عهود الهوى.... ونـسـرد حـكـاياتها النائيه
ونـوقـظ لـيـاليها الغاليات .... ولـولا الـهوى لم تكن غاليه
أقـاصيص ملء الربا والوهاد .... تـنـاثـرن مـن أكبد شاكيه
أرجـن وعطرن هذا الفضاء .... كـمـا تـأرج الزهرة الناميه
ولـقـنّ مـنـه معاني الحياة .... وأدركـن مـن دائـه ماهيه
رويـدك ولـنـسـتمع سره.... فـإن لـه ألـسـنـاً حاكيه
وإن لـه سـيـراً جـمـة .... تـنـاقـلها الأنفس الصاغيه
تـعـالي إلى الصدر تلقي به.... شـكـايـات أضلاعه الحانيه
وأوجـاع خـافـقه المستهام.... وإرنـان أفـيـائـه الواهيه
فـلا الـبـثُّ يـهدئ تحتانه .... فـيـرتـاح من شجوه ثانيه
ولا الـحب يوليه بعض المنى .... فـيـفـرح بالمنحة الراضيه
ويـرسـل أنـغـامـه حلوة .... فـتـحـيا بها المهج الداميه
....
ولـمـا اقتسمنا دموع العيون .... تـفـردت بـالـدمعة القاسيه
فـلا هي تسكن شعب الجفون .... فـتـخـفى ولا هي بالهاميه
أطـلـت رنوك نحو السماء .... وأطـرقـت راهـبة خاشيه
فـهـل تبحثين عن الغائبين.... ومن غاص في اللجة الطاميه
فـرابـتك ضفة هذي الحياة .... وخـفـت مـن الضفة التاليه
فـنحت وصحت النجاة النجاة .... وأيـن الـمـفـرّ من الهاويه
هنالك لا النور ضافي الجناح .... ولا الـطـير صادحة شاديه
خـلت من بهارج هذا الوجود.... وأحـلامـه الـحلوة الزاهيه
سوى موجة من بنات السماء.... تـحـوم بـأرجـائها عاريه
يـشـع عـلى جانبيها الخلود .... ومـا ضـم من صور ساميه
كـأن عـلـيـها إطار النعيم .... وغـبـطـتـه اللذة الشافيه
حنانيك لا تسبحي في الدموع.... ولا تـرهـبي الراحة الناجيه
فـما إن تقي من إسار الردى.... إذا حُـمَّ يـوم الـنَّوى واقيه
ولـيـس تـرد عليك الدموع .... سـوى حـرقـة مُرَّة واريه
ورُبَّـتَ أمـسـيـة بـرّة .... تـرفّ بـهـا الذِّكَر القاصيه
جـلـست على جنبات الغدير .... أشـيـع أمـواهـه الجاريه
أردد أشـعـاريَ الـنـائيات.... وأسـتـقـبـل الـفكر الآتيه
وتـشـدو الـطيور أغاريدها .... فـأخـتـار مـن فمها القافيه
وددت مـن الغيب كل الوداد .... لـو انـي لأشـعارها راويه
ويـوحي المساء إلى خاطري.... هـواجـس غـامضة خابيه
مـوشـحـة بـطيوف العفاء .... كـأن بـهـا جـنـة بـاديه
فأصغي إلى همسه المستطاب.... وأسـمـع ألـحـانه الخافيه
أعـب لـذاذاتـه الطافحات.... وأكـرع سـكـرته الصافيه
وأنـسـى متاعب هذا الوجود .... وعـيـشـته الوحشة الجافيه
....
وغـيبوبة مثل كهف النسور .... تـضـيع بها الأنفس الرائيه
تـوشـحـها مائجات الغيوم .... وأطـيـاف أجنحها الضافيه
رقـيـت أعـالـيـها مفرداً .... وروحـيَ سـبـاقـة حاديه
وخـلفت جسميَ في الهامدات .... تـطـيـف به الصور الفانيه
وأطللت من فرجات الضباب .... عـلـى عـالـم الرمم الباليه
تـجـردت من صفة الهالكين .... ومـتـعـت بـالصفة الباقيه
وقـد غبت عني كأن لم أكن .... سـوى نـفـحة سمحة عاليه
وأنسيت أني ابن هذا التراب.... وضـجـعـته المرة الباغيه
بـكـاء عـلـى أمـل لامع .... تـطـاير في الفينة الصاحيه
وغـلـغـل في عالم غامض.... أمـانـيـه سـاخـرة هاذيه
....
هـلـمي افتحي كوة للضياء .... لـنـنـسى بها الكوة الداجيه
فـلـيـس لـنا أمل بالربيع .... ونـفـحـتـه العذبة الساريه
ومـا العمر غير ربيع الشباب .... ربـيع الهوى والرؤى الوافيه
تـجوس به الذكريات العذاب .... ويـغـمـره الـحبّ والعافيه
إذا طاح طاحت مسالي الوجود .... وغـابـت مـفـاتنه الحاليه
وصـار إلـى عـالمٍ موحش .... كـصـحـراء خـالية خاويه
....
أسـيـت لـعـمر تولى سناه.... كـإيـمـاضة الشعلة الوانيه
فـيـالـك مـن عمر ضائع.... كـمـا تـنـثر الباقة الذاويه
هوى النجم من شرفات الحياة .... فـأمـسـت على إثره هاويه
أفـاتـك أنـي جـمّ الجروح.... أعـيـش عـلى يدك الآسيه
فـولـيـت عـني وخلفتني .... أحـن إلـى الساعة القاضيه
أمـوت وقـيـثارتي ما تزال .... تـنوح على مهجتي الصاديه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
Bassel-a
صديق فيروزي
صديق فيروزي
Bassel-a


الجنس : ذكر
المشاركات : 665
العـمر : 33
الإقامة : سوريا
العـمل : طالب علم
المزاج : رواق
السٌّمعَة : 6
التسجيل : 26/02/2007

قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار    قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Emptyالسبت مارس 09, 2013 1:42 pm


شكرا يا أصدقاء على المشاركة
ولأول مرة أسمع بشاعر اسمه انور العطار وله هذه القصيدة الطويلة والجميلة
وسأبحث عنه ربما أجد له المزيد
أكرر شكري

: Thank :
البحتري
أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا = = = من الحسن حتى كاد أن يتكلما
وقد نبه النوروز في غلس الدجى = = =أوائل ورد كن بالأمس نوما
يفتقها برد الندى فكأنه = = =يبث حديثا كان أمس مكتما
ومن شجر رد الربيع لباسه = = =عليه كما نشرت وشيا منمنما
أحل فأبدى للعيون بشاشة = = =وكان قذى للعين إذ كان محرما
ورق نسيم الريح حتى حسبته = = = يجيء بأنفاس الاحبة نعما
فما يحبس الراح التي أنت خلها = = =ما يمنع الأوتار أن تترنما
وما زلت شمسا للندامى إذا انتشوا = = =وراحوا بدورا يستحثون أنجما
تكرمت من قبل الكؤوس عليهم = = = فما اسطعن أن يحدثن فيك تكرما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.fairouzehfriends.com/contact.forum
Martha Nassar




الجنس : انثى
المشاركات : 570
العـمر : 37
الإقامة : Bethleem
العـمل : well
المزاج : good
السٌّمعَة : 3
التسجيل : 03/04/2013

قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار    قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Emptyالخميس مارس 01, 2018 8:21 am

الذي تركته حبيبته في أذار شوفو كيف يكتب ..

الأزهارُ تموتُ في آذار
محمد نصيف

مِنَ الفؤاد ِ اللَّظى سطّرتُ أشعاري
فصغتُها حلية ً في جيدكِ العاري
إنّي كَتَبْتُ على الجدران ِ مأثرتي
شِعْراً يقصُّ على الأجيال ِ أسراري
على الصخور ِ حروفُ الحبِّ أنقشُهَا
حرفاً فحرفاً بلا ضعفٍ بأظفاري
حتّى جَعَلْتُ على الآفاق ِ أحرفَهُ
تُروى غراماً على الدنيا بإكثار ِ
إنِّي رَسَمْتُ على عينيك ِ ملحمتي
في الحبِّ إذ كنتِ لي شعري وقيثاري
بَنَيْتُ حُلْمِي على بركان ِ أمزجة ٍ
أكلَّما ثارَ يمحو كلَّ آثاري
أبعدَمَا مُلِئَتْ بالعشق ِ أوردتي
أراكَ رافضة ً في الحبِّ إصراري
أبعدَمَا أشْعَلَتْ نَهْدَيْك ِ جانِحَتِي
أعودُ يَسْحَقُنِي رفضٌ كإعصار ِ
مجنونة ٌ أنتَ كالإعصار ِ عابثة ً
إذ تسحقينَ عهودي دونَ إخباري
إذ تتركينَ شراعَ الحبِّ تدفَعُه ُ
ريحُ الأماني كما تَهْوَى بإبحار ِ
كم كنتُ أجهدُ نفسي في تَذلُّلِهَا
أمامَ عينيكِ في صمتٍ و إجهار ِ
مثلَ المجانين ِ أطواري مُشَتَّتَة ٌ
حتى المجانينُ قد ضاقوا بأطواري
وكم أؤمِّلُ في إرضائِكُمْ وطري
وكم تُجرَّحُ بالاجحاد ِ أوطاري
دربي إليك ِ انتحارٌ كنت ُ أعلمُه ُ
ومُثْقَلٌ باعتياد ِ الجرح ِ مِشواري
ما كنتُ أحسبُ أنَّ الحبَّ سيِّدتي
ثوبٌ يُباعُ على الدنيا بأسعار ِ
غريبة ٌ أنتِ , لا أدري أ راغبَة ٌ
حقاً بذبح ِ الهوى أمْ شِئْتِ إعثاري
إذا اتخذتُ سواك ِ اليوم َ صاحبة ً
فليسَ للعشق ِ بَلْ للأخذ ِ بالثار ِ
أأرجعُ اليومَ منفيّاً بلا وطن ٍ
فيقتلَ الحبَّ غدراً طبعُك ِ الناري
موت ٌربيعي فلا عطرٌ يجودُ بهِ
روضٌ ولا سُحُبٌ جادتْ بأمطار ِ
كلُّ الزهور ِ بآذار ٍ ولادتُهَا
إلاّ زهوري فَقَدْ ماتَتْ بآذار ِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Martha Nassar




الجنس : انثى
المشاركات : 570
العـمر : 37
الإقامة : Bethleem
العـمل : well
المزاج : good
السٌّمعَة : 3
التسجيل : 03/04/2013

قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار    قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار  Emptyالخميس مارس 01, 2018 8:34 am

والمتفائل مثل أحمد شوقي هكذا يكتب :

آذار أقبل قم بنا يا صاح ... حىّ الربيع حديقة الأرواح
واجمع ندامى الظرف تحت لوائه... وانشر بساحته بساط الرياح
صفو أُتيح فخذ لنفسك قسطها... فالصفو ليس على المدى بمتاح
واجلس بضاحكة الرياض مصفقا ... لتجاوب الأوتار والأقداح
واستأنسّ من السقاة برفقة ... غر كأمثال النجوم صباح
ربت كندمان الملوك خلالهم ... وتجملوا بمروءة وسماح
واجعل صبوحك في البكور سليلة ...للمنجَبين الكرم والتفاح
مهما فضضت دنانها فاستضحكت ...ملئ المكان سنا وطيب نُفاح
تطغى فإن ذكرت كريم أصولها ...خلعت على النشوان حلية صاحى
فرعون خبأها ليوم فتوحه ... وأعد منها قربة لفتاح
ما بين شاد في المجالس أيكه ... ومحجبات الأيك في الأدواح
غرد على أوتاره يوحى إلى. .. غرد على أغصانه صداح
بيض القلانس في سواد جلابب .. حُلين بالأطواق والأوضاح
رتّلن في أوراقهن ملاحنا... كالراهبات صبيحة الإفصاح
يخطرن بين أرائك ومنابر ... في هيكل من سندس فياح
ملك النبات فكل أرض داره ... تلقاه بالأعراس والأفراح
منشورة أعلامه من أحمر ... قان وأبيضَ في الربى لماح
لبست لمقدمه الخمائل وشيها ...ومرحن في كنف له وجناح
يغشى المنازل من لواحظ نرجس .. آنا وآنا من ثغور أقاح
ورؤوس منثور خفضن لعزه ... تيجانهن عواطر الأرواح
الورد في سُرُر الغصون مفتح ...متقابل يثنى على الفتاح
ضاحي المواكب في الرياض مميز ...دون الزهور بشوكة وسلاح
مر النسيم بصفحتيه مقبلا ... مر الشفاه على خدود ملاح
هتك الردى من حسنه وبهائه ... بالليل ما نسجت يد الإصباح
ينبيك مصرعه وكل زائل ... أن الحياة كغدوة ورواح
ويقائق النَّسرين في أغصانها ... كالدر ركب في صدور رماح
والياسمين لطيفة ونقيه ... كسريرة المتنزه المسماح
متألِق خلل الغصون كأنه ...في بلُجِةِ الأفنانِ ضوء صباح
و الجُلِّنار دم على أوراقهِ ...قاني الحروفِ كخاتم السفاح
وكأن محزون البنفسجِ ثاكل ...يلقى القضاء بخشيةٍ وصلاح.
وعلى الخواطر رقة وكابة ... كخواطر الشعراء في الأتراح
والسَرو في الحِبَرِ السوابِغ كاشف ...عن ساقهِ كمليحةِ مِفراح
والنخل ممشوق القدودِ معصَّب ... متزين بمناطقِ ووِشاح
كبناتِ فرعونٍ شهدن مواكبا ... تحت المراوح في نهارٍ ضاح
وترى الفضاء كحائط من مرمرٍ ...نَضِدت عليه بدائِع الألواح
الغيم فيه كالنعام بدينة ...بركت وأخرى حلقت بجناح
والشمس أبهى من عروسٍ برقعت ...يوم الزفاف بمسجدٍ وضاح
والماء بالوادى يخال مساربا ...من زئبقٍ أو ملقياتِ صِفاحِ
بعثت له شمس النهار أشعة ...كانت حُلَى النيلوفر السباح
يزهو على ورقِ الغصون نثيرها ...زهو الجواهرِ في بطون الرّاح
وجرت سواقٍ كالنوادب بالقرى ...رعن الشجىّ بأنهٍ ونواح
الشاكيات وما عرفن صبابة ...الباكيات بمدمع سحاح
من كل بادية الضلوع غليلةٍ ...والماء في أحشائها ملواح
تبكى إذا ونيت وتضحك إن هفت ...كالعِيِس بين تنشيطٍ ورزاح
هي في السلاسل والغلول وجارها ...أعمى ينوء بنيره الفداح
أن لأذكر بالربيع وحسنه ...عهد الشبا وطِرفه الممراح
هل كان إلا زهرة كزهوره ...عجل الفناء لها بغير جُناح
هول كين مصر رواية لا تنتهى ...منها يد الكتاب والشراح
فيها من البردى والمزمور وال ..سّوارة والفرقان والإصحاح
ومنا وقمبيز إلى إسكندر ...فالقيصرين فذى الحلال صلاح
تلك الخلائق والدهور خزانة... فابعث خيالك يأت بالمفتاح
أُفق البلاد وأنت بين ربوعها ...بالنجم مزدان وبالمصباح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة أوبيت شعر عن شهر آذار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» آذار لا ترحل
» ٢٥ آذار - عيد بشارة العذراء
» قصيدة أو بيت شعر عن الأم
» السبت 02 آذار 2019
» يــوم الثامــن مــن آذار

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الأدبي والشعري }000 :: أصـدقاء القصائد الشعرية-
انتقل الى: