الرئيسيةالبوابةبحـثأرسل مقالس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الأطفال والتغذية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ginwa
صديقة فيروزية نشيطة
صديقة فيروزية نشيطة
avatar

الجنس : انثى
المشاركات : 1230
العـمر : 48
الإقامة : لبنان
العـمل : عمل مكتبي
المزاج : ماشي الحال
السٌّمعَة : 4
التسجيل : 06/04/2007

مُساهمةموضوع: الأطفال والتغذية   السبت مايو 03, 2008 7:22 pm

الأطفال والتغذية :
تعاني معظم الأمهات اللاتي أنجبن حديثاً من مشكلة عدم معرفتهن وجهلهن بالنظام الغذائي الخاص بأطفالهن، وتحاول كل الأمهات تحاشي الأمراض التي يمكن أن تصيب أطفالهن منذ ولادتهن وحتى بلوغهم سن البلوغ.
مما لا شك فيه أن الطفل يمر بعدة مراحل عمرية من عمره، وكل مرحلة تحتاج إلى غذاء معين، لذا يجب على الوالدين متابعة غذاء طفلهما طوال هذه المراحل بالغذاء المناسب حتى لا يصاب بمرض سوء التغذية.
كما يجب على الوالدين ألا يكثروا من النصائح لأطفالهما بعدم تناول الأغذية الدهنية أو حثهم على الإقلال من السكريات والأملاح، فالأطفال يستهلكون طاقة هائلة في لعبهم ولهوهم، وبالتالي تحتاج أجسامهم لكثير من الطاقة التي بدورها تحتاج لكل أنواع الغذاء.
أما الآباء والأمهات فهم إذا تعدوا سن الأربعين، فإن عمل أجهزة الجسم يتدنى ويصبح خطراً عليهم الإكثار من تناول الدهون والسكريات والأملاح.
يجب على الآباء والامهات ترك أطفالهم يتناولون كل أنواع الأغذية بالحد المناسب، وأن يوفروا لهم الأغذية الغنية بالألياف خصوصاً الفواكه والكالسيوم والحديد إلى جانب الإكثار من تناول المياه المعدنية.

السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم يومياً:
يحتاج الطفل أول ما يحتاج إلى الأغذية التي تمده بالطاقة حيث يظل طوال اليوم يلعب ويمرح مع رفاقه، وهذه الأغذية تمد الطفل بالسعرات الحرارية التي تحرك مكامن الطاقة بالجسم، وأيضاً تعمل على نمو الطفل وتوفير كل احتياجاته الأخرى بنسبة تتوازن مع حجم نموه وطوله والنشاطات التي يقوم بها.
وإذا أردت معرفة عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها طفلك يومياً، فإنها تبدأ بنحو (1000) سعر حراري يومياً، وتزداد بمعدل (100) سعر حراري طوال الخمسة أعوام القادمة من عمره، وبعد الخمس سنوات تراوح النسبة بين كل طفل وآخر حسب كمية النشاطات التي يقوم بأدائها.
ونسبة إلى أن الطفل يحتاج لنسبة حديد إضافية بجانب حليب أمه، يجب اللجوء لتناول الوجبة الطبية التي تحتوي على الحديد المقوى حتى تفي باحتياجات الطفل من تلك المادة المهمة بالنسبة لنمو الطفل وصحته.
هذه الوجبة مكونة من خليط الذرة المقوي والمغذي والمعد بطريقة طبية، وبالالتزام بتناول هذه الوجبة يتحاشى الوالدان إصابة طفلهما بمرض ما يسمي مرض نقص الحديد.
وهذا لن يتم إلا إذا بدأت في تعويد الطفل بتناول الأغذية المحلولة بالسوائل في بادئ الأمر، وبعدها ابدأ بتقليل كمية السوائل حتى يصبح الطعام أكثر صلابة، حينما يبلغ عمر الطفل نحو عام، وبعدها أقدم له طعاماً شبه صلب، ومن ثم بعد بلوغه العام ونصف يمكن منحه الطعام الصلب.
أما من ناحية الفيتامينات فيحتاج الطفل في نموه إلى الفيتامينات خصوصاً فيتامين (د)، لذا يجب علي الوالدين حينما يقبلون على شراء الوجبة الطبية التأكد من احتوائها علي فيتامين (د) المهم بالنسبة لغذاء الطفل، وعلى الوالدين أيضاً ضرورة التأكد من تواجد مادة الفلورايد بمياه الشرب، وذلك عبر السؤال المباشر لسلطات البلدية ومسؤولي المياه بالمنطقة إذا ما كانت مياه الشرب تحتوي على مادة الفلورايد التي تعتبر مهمة جداً في نمو أسنان الطفل، - فإذا أجابت السلطات البلدية بالنفي وجب على الآباء استخدام مادة الفلورايد في تغذية أطفالهم حتى تقوي أسنانه وتقيها من التسوس.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأطفال والتغذية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 000{ القسم الأجتماعي والثقافي والصحي }000 :: أصـدقاء الطفل وقواعد تربيته الصحيحة-
انتقل الى: